المركز الثقافي الإسلامي للنساء
زائرتنا الكريمة
تأتين لتختصرين مسافات شوقنا للقياك
ومنحنا شرف تسجيلك معنا يزيد المسافات اختصاراً
ويزيد لهفة شوقنا وسعادتنا بتواجدك فيما بيننا
فأهلاً بك ومرحباً



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل العشر من ذي الحجة من الكتاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطالبة المجتهدة
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 04/06/2013
العمر : 51
الموقع : عمّان\الأردن

مُساهمةموضوع: فضل العشر من ذي الحجة من الكتاب   الخميس أكتوبر 03, 2013 4:31 am

ما ورد في فضل الأيام العشر من ذي الحجة
أولا: الآيات :
_ قال تعالى : {وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2)} الفجر .
قال ابن كثير : ” ( والليالي العشر ) المراد بها عشر ذي الحجة كما قاله بن عباس وبن الزبير ومجاهد وغير واحد من السلف والخلف. ” وصحح ابن كثير هذا القول .
قال الطبري : ” والصواب من القول في ذلك عندنا: أنها عشر الأضحى, لإجماع الحجة من أهل التأويل عليه ” .
_ قال تعالى : {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ } الحج :28
قال البغوي : ” ويذكروا اسم الله في أيام معلومات “، يعني عشر ذي الحجة في قول أكثر المفسرين. قيل لها ((معلومات)) للحرص على علمها بحسابها من أجل وقت الحج في آخرها. “
_ قال تعالى :{ وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً } الأعراف : 142
قال ابن كثير –رحمه الله- : ” يقول تعالى ممتناً على بني إسرائيل بما حصل لهم من الهداية بتكليمه موسى عليه السلام وإعطائه التوراة وفيها أحكامهم وتفاصيل شرعهم فذكر تعالى أنه واعد موسى ثلاثين ليلة قال المفسرون فصامها موسى عليه السلام وطواها فلما تم الميقات استاك بلحاء شجرة فأمره الله تعالى أن يكمل بعشر أربعين،
وقد اختلف المفسرون في هذه العشر ما هي فالأكثرون على أن الثلاثين هي ذو القعدة والعشر عشر ذي الحجة قاله مجاهد ومسروق وابن جريج وروي عن ابن عباس وغيره فعلى هذا يكون قد كمل الميقات يوم النحر وحصل فيه التكليم لموسى عليه السلام ” .
فالعشر المذكورة في هذه الآية العشر من ذي الحجة .
” فأقسم الله – تبارك وتعالى- بالليالي العشر الأول من ذي الحجة لفضلهن ّ وعظيم قدرهنّ ، ولأن الله – جلت قدرته- جعل في هذا الزمان من أمات العبادة ما لا يجتمع إلا فيه ففيه صلاة ، وصيام، وصدقة ، وحج ، وفيه يخرج الناس في تلك الأوقات التي حددها الشرع من أجل الإتيان بالنسك على الوجه الصحيح في يوم التروية، وفي يوم عرفة، وفي يوم النحر ؛
فهذا الزمان الجليل فضله الله رب العالمين تفضيلا وجعله من تمام الأربعين التي واعدها موسى –عليه السلام- في أول الأربعين أو في آخرها على اختلاف بين أهل العلم . ”

============================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل العشر من ذي الحجة من الكتاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المركز الثقافي الإسلامي للنساء :: منتدى العلوم الشرعية :: الحج والعمرة-
انتقل الى: