المركز الثقافي الإسلامي للنساء
زائرتنا الكريمة
تأتين لتختصرين مسافات شوقنا للقياك
ومنحنا شرف تسجيلك معنا يزيد المسافات اختصاراً
ويزيد لهفة شوقنا وسعادتنا بتواجدك فيما بيننا
فأهلاً بك ومرحباً



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل العشر من ذي الحجة من السنة النبوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطالبة المجتهدة
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 04/06/2013
العمر : 50
الموقع : عمّان\الأردن

مُساهمةموضوع: فضل العشر من ذي الحجة من السنة النبوية   الخميس أكتوبر 03, 2013 4:33 am

ما ورد في فضل الأيام العشر من ذي الحجة
ثانيا : الأحاديث :
_ الأيام العشر هي أفضل أيام الدنيا :
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنْه قَال: قَال رسول الله صلى الله علَيه وسلم: ”أفضل أيام الدنيا أيام الْعشر، يعْنِي عشر ذي الحجة ” -صححه الألباني في صحيح الجامع برقم 1133 “
قال – صلى الله عليه وسلم- : ” أفضل أيام الدنيا العشر – يعني : عشر ذي الحجة – . قيل : ولا مثلهن في سبيل الله ؟ قال : ولا مثلهن في سبيل الله ، إلا رجل عفر وجهه بالتراب . ” — أخرجه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب برقم :1150 من رواية جابر بن عبد الله ._
قال الحافظ ابن حجر العسقلاني ( فتح الباري بشرح صحيح البخاري، 2/534 ): والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه, وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج, ولا يتأتى ذلك في غيره.
_ العمل الصالح في الأيام العشر أحب إلى الله من العمل في غيرها :
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ” ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر – قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلاّ رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء” . – رواه البخاري-.
وعنِ ابنِ عباس -رضي الله عنهما- عنِ النبِي صلى الله عليه وسلم قال: ” ما من عمل أَزكى عند اللَّه عز وجل ولا أَعظم أَجرا من خير يعمله في عشر الأضحى، قيل: ولا الجهاد في سبيل اللَّه عز وجَلَّ، قال: ولا الجِهاد في سبِيلِ اللَّه عز وجل، إَلا رجل خرج بنَفسِه وماله فلم يرجِع من ذلك بِشيء.”
قال ( أي: راوي الحديث ): وكَان سعيد بن جبير إِذا دخَل أَيام العشر اجتهد اجتهادا شديدا حتى ما يكَاد يقدر علَيه. – حسن. صحيح الترغيب والترهيب للألباني1148 -
شرح الأحاديث:
” قال ابن حجر ( فتح الباري، 2/533 ) وفي الحديث تعظيم قدر الجهاد وتفاوت درجاته وأن الغاية القصوى فيه بذل النفس لله، وفيه تفضيل بعض الأزمنة على بعض، كالأمكنة، وفضل أيام عشر ذي الحجة على غيرها من أيام السنة، وتظهر فائدة ذلك فيمن نذر الصيام أو علق عملاً من الأعمال بأفضل الأيام، فلو أفرد يوماً منها تعين يوم عرفة، لأنه على الصحيح أفضل أيام العشر المذكور، فإن أراد أفضل أيام الأسبوع تعين يوم الجمعة، جمعاً بين حديث الباب وبين حديث أبي هريرة مرفوعاً: ” خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ” [ صحيح مسلم، (17/854) و(18/854) ]، أشار إلى ذلك كله النووي في شرحه.
وقال ابن رجب الحنبلي ( لطائف المعارف، 520-521 ): وقد دلت هذه الأحاديث على أن العمل في أيام ذي الحجة أحب إلى الله من العمل في أيام الدنيا من غير استثناء شيء منها، وإذا كان أحب إلى الله فهو أفضل عنده … ولهذا قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ” ولا الجهاد في سبيل الله “، ثم استثنى جهاداً واحداً هو أفضل الجهاد … ( فعن جابر رضي الله عنه، قال: قال رجل: يا رسول الله أي الجهاد أفضل؟ قال: أن يعقر جوادك ويهراق دمك. [ صحيح / صحيح ابن حبان، 4639 ] ) … فهذا الجهاد بخصوصه يفضل على العمل في العشر … و أما بقية أنواع الجهاد فإن العمل في عشر ذي الحجة أفضل وأحب إلى الله عز وجل منها. أ.هـ. ” – صيد الفوائد –
_ وقد كان السلف يعظمون العشر من ذي الحجة ، قال أبو عثمان النهدي – رحمه الله- : ” كانوا يعظمون ثلاث عشرات : العشر الأخير من رمضان ، والعشر الأول من ذي الحجة ،والعشر الأول من المحرم ” - لطائف المعارف صـــ39 -

============================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل العشر من ذي الحجة من السنة النبوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المركز الثقافي الإسلامي للنساء :: منتدى العلوم الشرعية :: الحج والعمرة-
انتقل الى: